انسحاب الزمالك من مسابقة الدورى الممتاز واسبابه

أعلن مرتضى منصور  رئيس نادى الزمالك انسحاب ناديه من مسابقة الدورى الممتاز بعد أحداث مباراة فريقه أمام طنطا أمس، الجمعة، ضمن الجولة الخامسة لمسابقة الدورى الممتاز بملعب غزل المحلة.

حيث احتسب محمود بسيونى حكم مباراة الزمالك وطنطا ركلتى جزاء لأبناء السيد البدوى أمام المارد الأبيض، واتفق الجميع على عدم صحة الركلتين، وأسفرت الركلة الثانية عن تسجيل طنطا هدف التعادل لينتهى اللقاء 1/1 بين الفريقين.

ويعتبر انسحاب الأهلى أو الزمالك من أى بطولة تعتبر قضية أمن عام نظراً للشعبية الكبيرة  للناديين، وبالتالى فالقرار يشهد تدخلات جهات عليا بشكل دائم حتى لا يحدث تهديد للأمن العام.

وسوف يعرض الانسحاب من الدورى نادى الزمالك لخسائر مالية بالملايين فى ظل الصرف على الفريق الكروى استعدادا للموسم الحالى وعدم استغلال هذه الأموال فى حصد البطولات سيؤدى لخسائر كبرى، وبالتالى سيكون الانسحاب أمر صعب.

و قد يمنح بعض اللاعبين فرصة للرحيل، وهو ما يعرض النادى لخسائر كبرى ايضا والتى ترتبط بشكل كبير بالقيمة المادية للاعبى الفريق الكروى الذين أصبحوا ثروة بالنسبة للمارد الأبيض.

عدم حصد الزمالك لقب الدورى الممتاز بالموسم الحالى سيؤدى لتأجيل مصالحة الجماهير البيضاء الغاضبة من ضياع لقب الدورى فى آخر موسمين بعدما حقق الأبيض لقبه الأخير موسم 2014/2015 ثم انتقل اللقب للغريم التقليدى النادى الأهلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *