ادوارد خيل Eduard Khil وسبب احتفال موقع جوجل به اليوم

ادوارد خيل الذي يحتفل به موقع جوجل، تلقى تعليمه الموسيقي في مدرسة كونسر فاتوار  وكان قد تزوج بالسيدة زويا الكسندروفنا، وإستمر زواجهما لمدة 50 سنة كاملة، وقد رزق بإبنه الوحيد ديمتري في سنة 1963، ومن بين أهم اعمال ادوارد خيل الفنية، نجد حلاق اشبيية ودومينو الاسود وملكة البستوني، كما أنه تمكن من الحصول على جائزة فنية بسبب الأداء الكبير الذي قدمه في مهرجان ليالي البيضاء

 فقد كانت شهرته من خلال موقع يوتيوب للتواصل الإجتماعي وعرض الفيديوهات، وذلك في سنة 2009، حيث ظهر شريط فيديو للمغني الروسي ادوارد خيل كان قد سجله في سنة 1976، حيث يقوم بأداء أغنية أنا مسرور لأنني عدت أخيرا إلى الوطن، وهي الأغنية التي لقت أعجاب العديد من المستمعين في روسيا وتم ترجمتها إلى العديد من اللغات، ليدخل بذلك ادوارد  إلى الشخصيات المشهورة.

أما على المستوى الفردي، فإن ادوارد خيل على موقع جوجل اليوم، فقد حصل على العديد من الجوائز، والتي من أهمها وسام الراية الحمراء من حزب العمال الروسي في سنة 1971، ثم وسام ترتيب الصداقة بين الشعوب في سنة 1981، وأخيرا وسام ترتيب الإستحقاق الوطني في روسيا من الدرجة الرابعة سنة 2009.ومن المفترض ان شعبيته ستتزايد هذا العام بعد احتفال جوجل ومواقع التواصل الاجتماعى اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.