علاج جديد لمرض الدوالى

اكتشف الدكتور حسن عبد السلام رئيس وحدة الأشعة التداخلية بطب الإسكندرية علاج جديد

التقنية الجديدة تتم من خلال الأشعة التداخلية، عن طريق تركيب دعامة معدنية بين الوريد الكبدى والبابى، وذلك لتقليل ضغط الدم بالوريد البابى، وهو السبب الرئيسى لحدوث دوالى المرىء والاستسقاء، موضحًا أن هذه الطريقة تتم عن طريق فتحة صغيرة لا تتعدى نصف سنتيمتر، ولا يحتاج المريض لفتح جراحى أو إقامة بالمستشفى

وأضاف الدكتور حسن عبد السلام: “يتم عن طريق هذا الفتح الصغير توصيل القسطرة إلى الوريد الكبدى ثم عن طريق إبر معينة تتم الوصلة بين الوريد البابى والكبدى، ويتبع ذلك تركيب الدعامة وعادة يختفى نزيف الدوالى وتقل الاستسقاء فى غضون أيام قليلة، ويعتبر هذا الإجراء بديلًا عن العمليات الجراحية الكبيرة التى كانت تجرى فى الماضى، ويتم فيها استئصال الطحال وعمل وصلات وريدية داخل البطن”.

وأوضح أن هذه العملية الجراحية أجريت فى الماضى للعديد من المرضى المشاهير، مثل الفنان عبد الحليم حافظ، الذى أجريت له عملية حقن دوالى المرىء بشكل متكرر وفشلت، لأن هذه العملية تعالج العرض وهو الدوالى، وليس أساس المرض وهو ارتفاع ضغط الدم فى الدورة البابية، ما أدى لوفاته هو العديد من المرضى نتيجة النزيف الحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *